Appel Tunisien pour le Boycott Académique et Culturel d’Israël

Soumis par admin le mar 26/12/2017 - 10:14
Répondant à l’appel de la société civile palestinienne au Boycott, au Retrait des Investissements et aux Sanctions contre Israël (BDS), nous, universitaires, intellectuels et artistes tunisiens déclarons notre adhésion à la Campagne internationale pour le boycott académique et culturel d’Israël (PACBI) et en particulier au mouvement international BDS.

Étiquettes

TACBI condamne la présence de Hassen Chalghoumi aux obsèques du Président tunisien Béji Caïd Essebsi

Soumis par admin le sam 27/07/2019 - 17:28
La Campagne Tunisienne pour le Boycott Académique et Culturel d'Israël (TACBI) condamne avec la plus grande fermeté la présence de Hassen Chalghoumi à la cérémonie officielle des obsèques du Président tunisien Béji Caïd Essebsi. Cet individu est connu par son soutien maladif à l'ennemi sioniste.

صيغة تضامن وتعاون جديدة بين تونس وفلسطين

Soumis par admin le dim 07/07/2019 - 09:19
لقد أثار مشروع Glia الذي له حاليّا فرع في كندا وآخر في غزّة، اهتماما كبيرا في تونس على إثر زيارة الدّكتور طارق لوباني. وسرعان ما نمت فكرة إطلاق فرع جديدة للمشروع في تونس بدفع من فريق من المهندسين والأطبّاء التّونسيين ومشاركة الدّكتور طارق لوباني. وسيبدأ تنفيذ الفكرة يوم 4 جويلية في إطار شراكة بين Glia International والمعهد العالي الخاصّ للهندسة والتّكنولوجيات (Esprit) وكليّة الطّبّ بتونس. وسيتيح هذا التّعاون لتونس تطوير إمكانات هامّة في مجال هندسة الطّبّ الإحيائي بهدف تحسين الرّعاية الطّبيّة للمرضى في تونس وفي إفريقيا الشّمالية على نحو أعمّ؛ كما يساهم في مواجهة حالات النقص المتكرّرة في قطاع الصّحّة بتونس.

رسالة مفتوحة من شخصيّات علميّة احتجاجا على تنظيم الدّورة المقبلة للأولمبياد الدوّلية للفيزياء في إسرائيل

Soumis par admin le lun 03/06/2019 - 17:53
وجّهت عشرون شخصيّة، من بينها جورج ب. سميث الحائز على جائزة نوبل للكيمياء لعام 2018، رسالة مفتوحة إلى منظّمي "الأولمبياد الدّوليّة للفيزياء" احتجاجا على إقامة دورتها المقبلة في إسرائيل.

الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) تضم صوتها لصوت الأحزاب والاتحادات النقابية التونسية المطالبة بوقف التطبيع السياحيّ

Soumis par admin le dim 26/05/2019 - 19:12

26 أيار/مايو 2019، فلسطين المحتلة -- تضم الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) صوتها لصوت كل من الاتحاد العام التونسي للشغل، والحملة التونسية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (TACBI)، والحملة التونسية للمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني، والتيار الديمقراطي، والحزب الجمهوري، وحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، وحزب العمال، وحركة الشعب و التيّار الشعبي في مطالبتهم بضرورة وضع حدٍّ لتطبيع بعض وكالات السياحة والسفر التونسية، التي تقوم باستصدار تأشيرات إسرائيلية لمواطنين تونسيين لدخول فلسطين المحتلّة.

نطالب بمنع الرحلات إلى الكيان العنصري الصهيوني وإيقاف التطبيع السياحي معه !

Soumis par admin le mer 22/05/2019 - 04:38
بيان مشترك : الحملة التّونسيّة للمقاطعة الأكاديميّة والثّقافيّة لإسرائيل (TACBI)، الحملة التونسية للمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني، الاتحاد العام التونسي للشغل، التيار الشعبي، التيار الديمقراطي، الحزب الجمهوري، حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، حزب العمال، حركة الشعب

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تدين قرار البرلمان الألماني تجريم حركة المقاطعة BDS‎

Soumis par admin le dim 19/05/2019 - 18:06
تدين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بشدة قرار البرلمان الالماني المعادي لحركة المقاطعة BDS، بوصف الحركة بأنها معادية للسامية وعنصرية. إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تعتبر هذا الهجوم بمثابة هجوم على الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة غير قابلة للتصرف، حيث أن حركة المقاطعة BDS جزء من مقاومة الشعب الفلسطيني لنظام اسرائيل من الاحتلال والأبارتهايد والفصل العنصري، وتعتبر أن هذا البيان العنصري ينتهك القانون الدولي، وحقوق الانسان وحقوق شعبنا في مقاومة الاحتلال والتطهير العرقي الممنهج. اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ستعيد النظر في العلاقة مع الأطر والأحزاب والمؤسسات الألمانية إن استمرت ألمانيا بهذا التورط مع الاحتلال والتورط في معاداة حقوق شعبنا.

استفاقة وعي وطنيّة إزاء التّطبيع السّياحي مع العدوّ الصّهيوني

Soumis par admin le dim 12/05/2019 - 20:28
تشير الأرقام التي نشرتها أخيرا سلطة السّكّان والهجرة الإسرائيلية إلى أنّ 949 تونسيا زاروا إسرائيل خلال العام 2018. علمنا أن وكالة "تونيزيا باي ترافل" (Tunisia Bay Travel) تواصل دون رادع تجارتها المشبوهة وقد برمجت رحلتها المقبلة إلى الأردن وفلسطين وإسرائيل للفترة مابين 27 ماي و3 جوان؛ وستعقبها ثلاث رحلات أخرى في جويلية وسبتمبر وديسمبر. ويشير برنامج اليوم السّادس، المنشور على صفحة فايسبوك للوكالة، إلى زيارة "مسجد حسن بك" الواقع في يافا بأحواز تل أبيب، وزيارة "مدينة طبريّا" عاصمة الجليل في شمال إسرائيل ومعها "الميناء القديم". وحيث أنه ليس للضّفة الغربيّة صلة مباشرة مع البحر، فإنّ الميناء القديم المذكور لا يمكن إلاّ أن يكون ميناء يافا في إسرائيل.

Un sursaut citoyen contre la normalisation touristique avec l’ennemi sioniste

Soumis par admin le ven 10/05/2019 - 20:28
Nous avons alerté la société tunisienne depuis le 16 janvier 2019 sur le fait que l'agence de voyage tunisienne « Tunisia Bay Travel » commercialise depuis quelques mois des voyages organisés vers la Jordanie, la Palestine et Israël. Nous avons renouvelé l’alerte le 16 avril et le 7 mai. Entre temps, nous avons appris que l'agence «Tunisia Bay Travel» poursuit impunément son business. Son prochain voyage en Jordanie, Palestine et Israël est prévu du 27 mai au 3 juin. Il sera suivi de trois nouveaux voyages en juillet, septembre et décembre. Le programme du sixième jour, disponible sur sa page Facebook, indique des visites de la « mosquée Hassan Bek » qui se trouve à Yafa (Jaffa) dans la banlieue de Tel Aviv, de la « ville de Tibériade » capitale de la Galilée dans le nord d’Israël et du « vieux port ». La Cisjordanie n'ayant aucun accès à la mer, le « vieux port » est donc celui de Yafa. Selon les chiffres communiqués très récemment par l'Autorité israélienne de la population et de l’immigration, 949 Tunisiens se sont rendus en Israël en 2018.

إسرائيل مستمرّة دون رادع في جرائمها ضدّ أهالي غزّة المحاصرة منذ اثنتي عشرة سنة، والأنظمة العربيّة شريكتها في ذلك.

Soumis par admin le mar 07/05/2019 - 16:39

مرّة أخرى تمارس إسرائيل همجيتها على غزّة وسكّانها المُحاصرين منذ اثنتي عشرة سنة؛ مرّة أخرى يغتال جيشها مدنيين أبرياء في غياب أيّ مساءلة أو عقاب. في وقت اصدار هذا البيان الصحفي، اغتالت إسرائيل أربعة وعشرين شخصا منهم ثلاث نساء و جنينان ورضيعان وطفل، وأصابت مائة وأربعة وخمسين آخرين بجروح. أمّا الخسائر في البنية التّحتيّة فهي هائلة  وأدّى القصف إلى تسوية عمارات بأكملها بالأرض. وقد عاثت إسرائيل هدما وتحطيما في الحي عدد 3 بغزّة، هناك حيث أنهت حربها على القطاع سنة 2014.