Tunisia Bay Travel: أوقفي رحلاتك إلى الكيان الغاصب!

Submitted by admin on Sat 02/02/2019 - 18:25
Tunisia Bay Travel

تعلن حملةُ مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان تأييدَها المطلق لـ"الحملة التونسيّة من أجل المقاطعة الأكاديميّة والثقافيّة لإسرائيل" في إدانتها لوكالة الأسفار التونسيّة Tunisia Bay Travel بسبب الرحلات التي تنظّمها إلى الكيان الصهيونيّ.

صحيح أنّ الوكالة لا تذكر "إسرائيل" بالاسم خوفًا من غضب التوانسة، لكنّ الرحلات تَبلغ مدنًا (مثل حيفا وطبريّا ويافا) تقع ضمن ما يسمّى اليوم "إسرائيل"، أي فلسطين المحتلة عام 48.

كما أنّ المحطّات الأخرى التي تبلغها هذه الرحلات، ونعني الضفّة الغربيّة والقدس، هي أيضًا محتلّة، وإنْ كانت تقع تحت "إدارة" فلسطينية تنسّق أمنيًّا، وبشكل وثيق، مع الاحتلال. وللعلم، فإنّ أحدًا لا يمكن أن يأتي إلى أيّ قرية أو مدينة داخل الضفّة الغربيّة والقدس من دون موافقة الاحتلال الإسرائيليّ (بغض النظر عن ختم جواز السفر بالختم الإسرائيليّ أو عدمه).

إنّ حملة المقاطعة في لبنان تدعو شعبَنا التونسيّ، المشهور بحبّه العميق والتاريخي لفلسطين ولانتفاضاتها ونضالاتها، الى مقاطعة وكالة السفر المذكورة حتى تُوقِف رحلاتِها إلى الكيان الصهيوني اللاشرعي الغاصب. كما تذكّر الجميع بأنّ ملايينَ من الفلسطينيين يُمنعون من العودة إلى أرضهم وبيوتهم التي هُجّروا منها سنة 1948. فهل سيستمتع أيُّ تونسيّ أو تونسيّة بجمال بحيْرة طبريّا، مثلًا، حين يعلمان أنّ أهل طبريا نفسها ممنوعون من العودة؟

هذا وقد علمتْ حملةُ المقاطعة في لبنان أنّ الوكالة المذكورة تنظّم رحلات إلى لبنان. وإذ ترحّب الحملة بكلّ التوانسة في بلادنا، فإنّها تدعوهم الى عدم التعامل مع هذه الوكالة بالذات.

بيروت في 2/2/2019

حملةُ مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان