نطالب بمنع الرحلات إلى الكيان العنصري الصهيوني وإيقاف التطبيع السياحي معه !

Submitted by admin on Wed 22/05/2019 - 04:38
بيان مشترك : الحملة التّونسيّة للمقاطعة الأكاديميّة والثّقافيّة لإسرائيل (TACBI)، الحملة التونسية للمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني، الاتحاد العام التونسي للشغل، التيار الشعبي، التيار الديمقراطي، الحزب الجمهوري، حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، حزب العمال، حركة الشعب

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تدين قرار البرلمان الألماني تجريم حركة المقاطعة BDS‎

Submitted by admin on Sun 19/05/2019 - 18:06
تدين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بشدة قرار البرلمان الالماني المعادي لحركة المقاطعة BDS، بوصف الحركة بأنها معادية للسامية وعنصرية. إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تعتبر هذا الهجوم بمثابة هجوم على الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة غير قابلة للتصرف، حيث أن حركة المقاطعة BDS جزء من مقاومة الشعب الفلسطيني لنظام اسرائيل من الاحتلال والأبارتهايد والفصل العنصري، وتعتبر أن هذا البيان العنصري ينتهك القانون الدولي، وحقوق الانسان وحقوق شعبنا في مقاومة الاحتلال والتطهير العرقي الممنهج. اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ستعيد النظر في العلاقة مع الأطر والأحزاب والمؤسسات الألمانية إن استمرت ألمانيا بهذا التورط مع الاحتلال والتورط في معاداة حقوق شعبنا.

استفاقة وعي وطنيّة إزاء التّطبيع السّياحي مع العدوّ الصّهيوني

Submitted by admin on Sun 12/05/2019 - 20:28
تشير الأرقام التي نشرتها أخيرا سلطة السّكّان والهجرة الإسرائيلية إلى أنّ 949 تونسيا زاروا إسرائيل خلال العام 2018. علمنا أن وكالة "تونيزيا باي ترافل" (Tunisia Bay Travel) تواصل دون رادع تجارتها المشبوهة وقد برمجت رحلتها المقبلة إلى الأردن وفلسطين وإسرائيل للفترة مابين 27 ماي و3 جوان؛ وستعقبها ثلاث رحلات أخرى في جويلية وسبتمبر وديسمبر. ويشير برنامج اليوم السّادس، المنشور على صفحة فايسبوك للوكالة، إلى زيارة "مسجد حسن بك" الواقع في يافا بأحواز تل أبيب، وزيارة "مدينة طبريّا" عاصمة الجليل في شمال إسرائيل ومعها "الميناء القديم". وحيث أنه ليس للضّفة الغربيّة صلة مباشرة مع البحر، فإنّ الميناء القديم المذكور لا يمكن إلاّ أن يكون ميناء يافا في إسرائيل.

Un sursaut citoyen contre la normalisation touristique avec l’ennemi sioniste

Submitted by admin on Fri 10/05/2019 - 20:28
Nous avons alerté la société tunisienne depuis le 16 janvier 2019 sur le fait que l'agence de voyage tunisienne « Tunisia Bay Travel » commercialise depuis quelques mois des voyages organisés vers la Jordanie, la Palestine et Israël. Nous avons renouvelé l’alerte le 16 avril et le 7 mai. Entre temps, nous avons appris que l'agence «Tunisia Bay Travel» poursuit impunément son business. Son prochain voyage en Jordanie, Palestine et Israël est prévu du 27 mai au 3 juin. Il sera suivi de trois nouveaux voyages en juillet, septembre et décembre. Le programme du sixième jour, disponible sur sa page Facebook, indique des visites de la « mosquée Hassan Bek » qui se trouve à Yafa (Jaffa) dans la banlieue de Tel Aviv, de la « ville de Tibériade » capitale de la Galilée dans le nord d’Israël et du « vieux port ». La Cisjordanie n'ayant aucun accès à la mer, le « vieux port » est donc celui de Yafa. Selon les chiffres communiqués très récemment par l'Autorité israélienne de la population et de l’immigration, 949 Tunisiens se sont rendus en Israël en 2018.

إسرائيل مستمرّة دون رادع في جرائمها ضدّ أهالي غزّة المحاصرة منذ اثنتي عشرة سنة، والأنظمة العربيّة شريكتها في ذلك.

Submitted by admin on Tue 07/05/2019 - 16:39

مرّة أخرى تمارس إسرائيل همجيتها على غزّة وسكّانها المُحاصرين منذ اثنتي عشرة سنة؛ مرّة أخرى يغتال جيشها مدنيين أبرياء في غياب أيّ مساءلة أو عقاب. في وقت اصدار هذا البيان الصحفي، اغتالت إسرائيل أربعة وعشرين شخصا منهم ثلاث نساء و جنينان ورضيعان وطفل، وأصابت مائة وأربعة وخمسين آخرين بجروح. أمّا الخسائر في البنية التّحتيّة فهي هائلة  وأدّى القصف إلى تسوية عمارات بأكملها بالأرض. وقد عاثت إسرائيل هدما وتحطيما في الحي عدد 3 بغزّة، هناك حيث أنهت حربها على القطاع سنة 2014.

Israël poursuit impunément ses crimes contre la population de Gaza assiégée depuis douze ans; les gouvernements arabes sont complices

Submitted by admin on Mon 06/05/2019 - 17:07
Une fois de plus, Israël s'en prend à Gaza et à ses habitants assiégés depuis douze ans. Une fois de plus, son armée assassine impunément des civils innocents. A l'heure où l'on diffuse ce communiqué, Israël a assassiné 24 personnes dont 3 femmes, 2 fœtus, 2 bébés, 1 enfant, et fait 154  blessés. Les dégâts sont énormes. Des immeubles entiers ont été rasés.

خلافا لادعاءات وزير السياحة روني الطرابلسي، وكالات أسفارتّونسيّة تسوّق تجاريّا منذ شهور رحلات منظّمة إلى فلسطين وإسرائيل

Submitted by admin on Tue 16/04/2019 - 18:58
تعرب الحملة التّونسيّة من أجل المقاطعة الأكاديميّة والثّقافيّة لإسرائيل عن عظيم استغرابها بعد تصريحات وزير السياحة روني الطرابلسي الذي نفى نفيا قاطعا أمام مجلس نواب الشعب ان وكالات أسفار تنظم رحلات إلى القدس وفلسطين المحتلة بالتنسيق مع الكيان الصهيوني ، موضحا أن وزارته لم تمنح أي تصريح لأي رحلة سياحية إلى القدس المحتلة أو فلسطين المحتلة. لقد نبهنا الرأي العام التونسي والصحافة منذ 17 جانفي أنّ وكالة الأسفار التّونسيّة « تونيزيا باي ترافل » (Tunisia Bay Travel) تسوّق تجاريّا منذ شهور رحلات منظّمة إلى الأردن وفلسطين وإسرائيل. ولئن كان الكُتيّب الإشهاري الظّاهر على صفحة الفايسبوك التّابعة لها لا يذكر إسرائيل بالاسم، فإنّ برنامج الرّحلة الماثل على الصّفحة ذاتها يذْكُرُ بوضوح محطّاتٍ في مدن حيفا وطبريّا وهما تقعان اليوم في إسرائيل، إضافة إلى محطّات أخرى في الضّفّة الغربيّة والقدس؛ وللتّذكير فإنّ نقطتي المرور إلى الضّفّة الغربيّة عبر جسر أللّنبي والدّخول إلى مدينة القدس تقعان تحت مراقبة جيش الاحتلال الإسرائيلي.

انسحابات متتالية من مؤتمر ريادة الأعمال في البحرين ومجموعات المقاطعة العربية تطالب بقية المشاركين بالانسحاب الفوري

Submitted by admin on Thu 11/04/2019 - 11:53
لا نسعى لعزل أنفسنا عن المحافل الدولية، إلا أنّ هذا المؤتمر، وكونه يُعقد في دولة عربيةٍ ويستضيف ممثلين عن دولة العدو الإسرائيلي، فهو نشاطٌ تطبيعيٌ مخجّل ويجب التصدي له، كونه يعبّد الطريق أمام منظومة الاحتلال الاستعمارية، ومجرميها، لعرض النموذج الريادي الاستعماري على أنّه نموذج ناجح يصفق له العرب ويتم الاحتفاء به دوليّاً.

لا تلحقوا الضّرر بنا: نداء فلسطينيّ من أجل سياحة أخلاقيّة إلى الأماكن المقدّسة بفلسطين

Submitted by admin on Tue 26/03/2019 - 20:26

إنّنا كمجتمع المدني الفلسطيني نناشد كلّ الزّوّار الأجانب وخاصّة منهم الوافدين على الأماكن المقدّسة بفلسطين وأصحاب الضّمير عامّة أن لا يلحقوا الضّرر بكفاحنا من أجل حقوقنا المستندة إلى القانون الدّولي، وأن يحترموا توصياتنا من أجل سياحة أخلاقيّة.

استنادا إلى ما جاء في القانون الأساسي للمنّظّمة العالمية للسّياحة التّابعة للأمم المتّحدة (OMT) من تأكيد على أنّ  المنظّمة تسعى إلى "النّهوض بالسّياحة وتطويرها من وجهة نظر تساهم ... في الاحترام الشّامل ومراعاة الحقوق الإنسانيّة والحريّات الأساسيّة للجميع دون تمييز على أساس العرق أو الجنس أو اللّغة أو الدّين"،