دعوات منتظمة لمسئول كبير في النّقابة الإسرائيلية "هستدروت" للمشاركة في ندوات تطبيعية مع العدوّ الصّهيوني بتونس

Submitted by admin on Mon 21/10/2019 - 23:03
ثبت لدى الحملة التّونسيّة للمقاطعة الأكاديميّة والثّقافية لإسرائيل (TACBI) أنّ النّدوة التّطبيعيّة مع العدوّ الصّهيوني " التّهديدات غير التّقليديّة والأمن في البحر الأبيض المتوسّط" المنعقدة بتونس من 14 إلى 17 أكتوبر 2019، ليست الأولى من نوعها؛ حيث أنّ منظّميها، وهما المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسّط (IEMed) ومركز الدّراسات الإستراتيجية للشّرق الأوسط وجنوب آسيا (NESA)، قد نظّما ندوة أخرى بتونس من 14 إلى 16 أكتوبر 2018، موضوعها "النّهوض بالتّنمية الاجتماعية والإقتصادية في منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا" ومن بين المدعوين بانتظام لهاتين النّدوتين المدعو روبي ناثانسن، أحد كبار المسئولين في هستدروت، النّقابة الرّئيسيّة للعمّال الإسرائيليين؛ بل أنّه كان من ضمن المتدخّلين خلال الجلسة الرّابعة من ندوة 2019 التي خُصِّصت لموضوع "الوضع الجيوسياسي للغاز الطّبيعي في الحوض الشّرقي للمتوسّط". وقد اضطلع روبي ناثانسن بعدّة مسؤوليّات في صلب النّقابة المذكورة منذ الثّمانينات من القرن الماضي. وفي سنة 1989 عُيِّنَ مديرا لمعهد هستدروت للبحوث الاقتصاديّة والاجتماعيّة، وأشرف سنة 1995 على إدارة التّخطيط الاقتصادي والاجتماعي في إسرائيل، التّابعة لمكتب رئيس الحكومة. ومنذ سنة 1995 يدير مركز "ماكرو فور بوليتيكل إيكونوميكس" للإقتصاد السّياسي الكائن بتلّ أبيب.

مؤسسة "ياسمين"، هل هي حصان طروادة للدفع نحو التّطبيع مع العدوّ الصّهيوني ؟

Submitted by admin on Mon 21/10/2019 - 22:49
تبدو مؤسسة "ياسمين" مساهمة بالتزام قويّ في هذا المشروع التّطبيعي: "التّهديدات غير التّقليديّة والأمن في البحر الأبيض المتوسّط". والواضح أنّ "مركز الدّراسات الإستراتيجيّة للشّرق الأوسط وجنوب آسيا" التّابع لوزارة الدّفاع الأمريكيّة قد اختارها شريكًا في تونس للقيام بتحقيقاته الميدانيّة.

تدين الحملة التّونسيّة للمقاطعة الأكاديميّة والثّقافية لإسرائيل بقوّة النّدوة التطبيعية مع العدو الصهيوني التي انعقدت بتونس

Submitted by admin on Mon 21/10/2019 - 00:04
تدين الحملة التّونسيّة للمقاطعة الأكاديميّة والثّقافية لإسرائيل (TACBI)، بقوّة النّدوة التي انعقدت بتونس من 14 إلى 17 أكتوبر 2019 ،تحت عنوان "التّهديدات غير التّقليديّة والأمن في البحر الأبيض المتوسّط ـــ التّحدّيات في الحاضر والمستقبل، الإجابات المشتركة والاستراتيجيات الجديدة"، بتنظيم مشترك بين المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسّط (IEMed) ومركز الدّراسات الإستراتيجية للشّرق الأوسط وجنوب آسيا (NESA).

Un haut responsable du syndicat israélien Histadrout invité régulier des conférences de normalisation avec l’ennemi sioniste en Tunisie

Submitted by admin on Sat 19/10/2019 - 10:51
La Campagne Tunisienne pour le Boycott Académique et Culturel d'Israël (TACBI) est en mesure de révéler que la conférence de normalisation avec l'ennemi sioniste « Menaces non traditionnelles et sécurité en Méditerranée » qui s'est tenue à Tunis du 14 au 17 octobre 2019, n'en est pas à sa première édition. En effet, les mêmes organisateurs, l'Institut européen de la Méditerranée (IEMed) et le Centre d'études stratégiques sur le Proche-Orient et l'Asie du sud, avaient déjà organisé une conférence à Tunis du 14 au 16 octobre 2018 sur le thème « Promouvoir le développement socio-économique dans la région du Moyen-Orient et de l'Afrique du Nord ». L'un des invités réguliers de ces conférences de normalisation, aussi bien en 2018 qu'en 2019, est Roby Nathanson, un haut responsable de la Histadrout, le principal syndicat de travailleurs israéliens. Il était même l'un des intervenants de la 4ème session de la conférence de 2019 sur « la géopolitique du gaz naturel en Méditerranée orientale ». Roby Nathanson a assumé plusieurs responsabilités au sein de ce syndicat israélien depuis les années 80. Il a été nommé directeur de l'Institut de recherche économique et sociale de la Histadrout en 1989. Il a dirigé en 1995 l'administration de la planification économique et sociale d'Israël, dépendant du bureau du Premier ministre. Depuis 1995, il dirige le Centre Marco pour l'économie politique (Macro Center for Political Economics) basé à Tel Aviv.

La Fondation Jasmin cheval de Troie de la normalisation avec l'ennemi sioniste ?

Submitted by admin on Sat 19/10/2019 - 01:22
La Fondation Jasmin a participé à la conférence de normalisation avec l'ennemi sioniste intitulée « Menaces non traditionnelles et sécurité en Méditerranée » qui s'est tenue à Tunis du 14 au 17 octobre 2019.  Elle a été représentée par sa directrice Tasnim Chirchi, la fille de Rached Ghannouchi président-fondateur du parti politique Ennahdha.

TACBI condamne fermement la tenue d’une conférence de normalisation avec l’ennemi sioniste en Tunisie

Submitted by admin on Fri 18/10/2019 - 12:01

La Campagne Tunisienne pour le Boycott Académique et Culturel d'Israël (TACBI) condamne avec la plus grande fermeté la tenue de la conférence « Menaces non traditionnelles et sécurité en Méditerranée - Défis présents et futurs, réponses communes et nouvelles stratégies » à Tunis du 14 au 17 octobre 2019, organisée conjointement par l'Institut européen de la Méditerranée (IEMed) et le Centre d'études stratégiques sur le Proche-Orient et l'Asie du sud (Near East South Asia (NESA) Center for Strategic Studies).

السلطات المصريّة تجدّد اعتقال رامي شعث، منسّق الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل

Submitted by admin on Tue 17/09/2019 - 13:00
السلطات المصريّة تجدّد اعتقال #رامي_شعث، منسّق الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل (BDS Egypt) للمرة السادسة، ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني تطالب السلطات المصريّة بالإفراج الفوريّ والعاجل عنه، دون قيدٍ أو شرط.

وكالات التسفير لبؤر الاحتلال: تطبيع سياحي بتواطئ رسمي

Submitted by admin on Mon 26/08/2019 - 15:54

في الوقت الذي تدّعي فيه الحكومة التزامها بالموقف التاريخي للشعب التونسي بالوقوف مع الشعب الفلسطيني والانحياز لقضيته العادلة، تواصل صمتها المتواطئ عن ظاهرة “التطبيع السياحي” التي انتهجتها بعض وكالات الأسفار الخاصّة.

الفيديو أسفله يعطي ملخّصًا موجزًا عن هذا الملفّ. وهو من انتاج موقع انحياز بالشراكة مع الحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني والحملة التونسية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية.

https://youtu.be/vdJ4WH1aaD0

 

حصار القرن

Submitted by admin on Thu 01/08/2019 - 08:32
إسرائيل حوّلت غزّة إلى سجن ذي بوّابتين سلّمت مفتاح احداهما إلى الجنرال السّيسي. ولئن كانت مسؤولية مصر هي الأكبر بعد مسؤولية إسرائيل في ذلك الحصار اللاّإنساني، فإنّ بلدانا عربيّة أخرى تساهم فيه إن قليلا وإن كثيرا؛ فلا أحد يجهل الدّور السّياسي لبلدان الخليج في الموضوع، إلاّ أنّه ما لا يُعلم كفاية هو السّياسة المبالغة في التّضييق في مجال إسناد التّأشيرات إلى سكّان غزّة التي تمارسها بعض البلدان العربيّة ومنها تونس، مفاقمةً بذلك عزلتهم. ففي الشّهر الحالي مثلا، كان من المنتظر أن يقدم إلى تونس مهندسان من غزّة لتأهيل طلبة تونسيين من كليّتي الطّب والهندسة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد لأدوات طبيّة، وهي خبرة اكْتُسِبت تحت ضغط الطوارئ وإلحاح الحاجة لمواجهة الحصار الإسرائيلي ـــ المصري؛ غير أن طلبهما للحصول على تأشيرة دخول بقي دون جواب. وبذلك لم تكتف الحكومة التّونسية بزيادة عزلة سكّان غزّة، بل أنّها عرقلت مشروعا علميا مجدّدا وتضامنيا من شأنه أن يحسّن على المدى القريب نوعية العلاجات ويخفّض من تكلفتها في تونس وفي فلسطين.

TACBI condamne la présence de Hassen Chalghoumi aux obsèques du Président tunisien Béji Caïd Essebsi

Submitted by admin on Sat 27/07/2019 - 17:28
La Campagne Tunisienne pour le Boycott Académique et Culturel d'Israël (TACBI) condamne avec la plus grande fermeté la présence de Hassen Chalghoumi à la cérémonie officielle des obsèques du Président tunisien Béji Caïd Essebsi. Cet individu est connu par son soutien maladif à l'ennemi sioniste.